follow us

line
Olfat El Sabeh
name : Olfat El Sabeh
Degree: BA in Law [La Sagesse University]- Masters in Law [La Sagesse University] - BA in Business Management and Communication Media [Lebanese American University] - Certificate in Management and Real Estate [MRE Academy Dubai]
Profession: Business Law Professor at Lebanese American University [LAU] - Legal Advisor [Lebanon - Dubai]
OlfatElSabeh.jpg الدرجة العلمية: إجازة وماجستير في القانون من جامعة الحكمة<br>
وإجازة في إدارة الأعمال والإعلام من الجامعة اللبنانية الأميركية 
شهادة في الإدارة والعقارات من دبي<br>
المهنة: أستاذة في قانون الأعمال في الجامعة اللبنانية الأميركية
ومستشارة قانونية في لبنان ودبي<br>
الاسم :  الفت السبع
الدرجة العلمية: إجازة وماجستير في القانون من جامعة الحكمة
وإجازة في إدارة الأعمال والإعلام من الجامعة اللبنانية الأميركية شهادة في الإدارة والعقارات من دبي
المهنة: أستاذة في قانون الأعمال في الجامعة اللبنانية الأميركية ومستشارة قانونية في لبنان ودبي
hr
A question arises: «Describe yourself»; the answer is «I am a fighter». A girl, who left her class at The International School of Choueifat at the age of sixteen to get married, has spent her youth sacrificing life to her three children. Until one day she came up with a decision to continue her Baccalaureate and join school benches again. After completing the School Diploma, she made it to LAU and graduated with a Business Management and Communications Media degree. Olfat was always eager to know about rights so she enrolled at La Sagesse University and graduated with a Bachelor and Master Degree in Public Law. Her love to her children was shifted to a love of educating young generations through a career as an instructor at LAU.
Life wasn’t easy to Olfat and had been full of obstacles, such that may face each woman in a traditional conservative community. Her worries began to arise about the RIGHTS of every Lebanese Citizen and especially the women among them. New laws have to be enacted and constitutional laws have to be applied correctly to avoid discrimination between men and women. Her goals were determined: Protect Women Against Violence, Allow Them to Give Nationality to their Children, and Give Her the Opportunity to Participate in The Political Field through a Quota in the New Election Laws. This is when she has joined great Linda Mattar’s Association for Women’s Rights.
Olfat believes in the Lebanese people so if she held a seat in parliament; she will work hard to achieve her goals, keeping the main concern and mission for a better Lebanon; building public schools, hospitals, universities to those poor far villages and enhancing their lives with the standards they deserve.
When there’s a will, there certainly is a way. I am a fighter, and I promise I will fight for you «my Lebanon».
نشأت ألفت السبع في بيئة عائلية تعنى بالشأن العام فلقد كان والدها مقصداً لخدمة المنطقة يراعي شؤونهم.لم يمنعها زواجها المبكرمن متابعة تحصيلها العلمي ,فأكملت دراستها الثانوية ثم الجامعية وحصلت على إجازة في إدارة الأعمال من الجامعة اللبنانية الأمريكية
. LAU إن طموحها اللامحدود وشغفها لمعرفة حقوق وواجبات المواطن اللبناني دفعها للإلتحاق بكلية ا لحقوق في جامعة الحكمة إلى عايشتها لمدة ست سنوات متواصلة حتى نالت شهادة المجستير في القانون العام. إن الظروف التي جعلت ألفت السبع للسفر إلى دبي ساهمت في الإطلاع على القوانين السائدة في دولة الإمارات من خلال عملها كمستشاره قانونية في إحدى الشركات. ومن ثم تعاملها مع أشهر المحامين وعلى رأسهم الدكتور حبيب الملا الذي مازلت تعمل معه حتى الساعة. فعندما شعرت بالدور الفاعل الذي يمكن أن تؤديه لوطنها، عادت إلى لبنان لتعيش جيل الشباب من منارة العلم في الجامعة اللبنانية . الأمريكية كأستاذة في مادة قانون الأعمال. كان ومازال فوجهها أن ترعى وتراعي مشاكل هذا الجيل وهذا ما دفعها للتفكير بعمل في الشأن العام. وبما أن القطاع الخاص يكمل القطاع العام، كان لابد من الانخراط في المجتمع المدني من خلالال إلتحاق بالجمعيات. فكانلها شرف عضوية لجنة حقوق المرأة برئاسة المناضلة السيدة ليندا مطر التي عملت جاهدة ولسنوات طويلة على الحث لسن قوانين جديدة تمنع التمييز بين ا لمرأة والرجل.كما أ ن هذه المواضيع الشائكة كانت محور عدة ندوات شاركت فيها بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة ومع نواب من البرلمان اللبناني. هي تؤمن أن لبنان بحاجة لكل أبنائه للحد من النزيف الداخلي المتمثل بمشاكل عدة يعني منها الوطد وبحاجة ماسة إلى حلول إن من خلال استحداث قوانين جديدة أوتطبيق ا لقوانين بشكل جيد.
أبرز هذه المشاكل برأيها ما يعانيه ابناؤنا وبناتنا من عدم إمكانية حصول الأغلبية على التعليم المجاني الإلزامي خصوصاً في المناطق النائية الفقيرة. وعدم تطبيق الانماء المتوازن المنصوص عليه في مقدمة الدستورما يؤدي إلى تفاقم الفقر وبطلي اللجوء إلى المخدرات مصدر لمعظم ا لجرائم. كما أ ن قانون حماية الشيخوخة لحفظ كرامة الإنسان لابد من ا لعمل على تحريكه وتفعيله. أما المرأة التي تحتل نصف المجتمع أين هي من المشاركة في القرار السياسي من خلال الكوته المرحلية. والمشكلة المزدوجة النتائج المتمثلة بعدما عطائها الجنسية لأولادها فيتركون من دون هوية ومرض في هجرة العصب الأساس للوطن.
إن حلم ألفت السبع كحلم جميع ا للبنانيين لا يمكن أن يتحقق إ لا بإتحاد كل أطياف وأحزاب المجتمع لتذليل العقبات والعمل سوياً لبناء مجتمع أفضل. فإن تسنت لها الفرصة لتشارك في القرار السياسي ستعمل جاهدة مع زميلاتها وزملائها على تحديث قوانين تواكب العصر وتسهر على تطبيق القوانين والدستور الملتزم بالإعلام العالمي لحقوق الانسان فهي تؤمن بالاستثمار في البشرقبل الحجر.
Phone Number: 009613308621
Email: olfat.el-sabeh@lau.edu.lb
رقم الهاتف : 009613308621
البريد الإلكتروني: olfat.el-sabeh@lau.edu.lb